منتدى الفرح المسيحى  


إستشهاد القديس لوقا الإنجيلي

إستشهاد القديس لوقا الإنجيلي

في مثل هذا اليوم إستشهد القديس لوقا الإنجيلي الطبيب . وهو من السبعين رسولاًالذين ورد ذكرهم في الإصحاح العاشر من إنجيله . وكان مصاحباًللقديسين بطرس و بولس وكان يكتب أخبارهما . وبعد نياحة هذين الرسولين مكث هذا القديس يبشر في نواحي رومية . فاتفق عابدو الأوثان واليهود فيما بينهم وتوجهوا إلى نيرون الملك ووشوا له بأنه قد رد بسحره جماعة كثيرة إلى تعليمه فأمر بإحضاره . ولما علم القديس لوقا بذلك أعطى ما كان عنده من الكتب لرجل صياد وقال له "احتفظ بهذه عندك فإنها تنفعك وتريك طريق الله" . ولما مثل أمام نيرون الملك قال له الملك "إلى متى تضل الناس ؟" ، فأجابه القديس "انا لست ساحرا ، ولكني رسول يسوع المسيح ابن الله الحي" . فأمر إن يقطع ساعده الأيمن قائلا "اقطعوا هذه اليد التي كانت تعلم" فقال له القديس "نحن لا نكره الموت والانطلاق من العالم ولكي تعرف قوة سيدي" تنأول يده المقطوعة والصقها في مكانها فالتصقت ، ثم فصلها فانفصلت . فتعجب الحاضرون . عند ذلك آمن الوزير وزوجته ، وجمع كثير قيل إن عددهم مائتان وست وسبعين ، فكتب الملك قضيتهم وأمر بان تؤخذ رؤوسهم مع الرسول لوقا . وهكذا تمت شهادتهم . وجعل جسد القديس في كيس شعر والقي في البحر . وبتدبير الله قذفته الأمواج إلى جزيرة ، فوجده رجل مؤمن ، فأخذه وكفنه ودفنه . وقد كتب هذا القديس إنجيله المنسوب إليه وكذلك سفر أعمال الرسل موجها القول لتلميذه ثاؤفيلس الذي كان من الأمم . 
ولربنا المجد دائمًا أبديًا آمين 

للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى كلمة الله الحية والفعالة > مواضيع روحية مسيحية متنوعة

الموت والحياة في اللسان


الموت والحياة في اللسان "الموت والحياة في يد اللسان وأحباؤه يأكلون ثمره" (أمثال 21:18). هذا ما قال يسوع. اللسان يعمل لك أو عليك. ليست قوة ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 17 - 01 - 2013, 04:41 PM
الصورة الرمزية Mary Naeem
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mary Naeem غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 339,301 [+]

الموت والحياة في اللسان
"الموت والحياة في يد اللسان وأحباؤه يأكلون ثمره" (أمثال 21:18).

والحياة اللسان


هذا ما قال يسوع. اللسان يعمل لك أو عليك. ليست قوة محايدة أبدا لأنه كلام الموت أو كلام الحياة. الكلام الذي تتكلم به يخلق البركات واللعنات التي تأتي إليك. إرادة الله هي أن يبارك أولاده. لذا عليك أن تؤمن وتتكلم وتطيع كلمة الله قبل أن تحصل على بركات الله.
"إن علقت في كلام فمك إن أخذت بكلام فيك" (أمثال 2:6). الكلام الذي تتكلم به يحكم على ما تستمتع. فمك يكشف عما في قلبك. إن قلبك وفمك يطابقان كلمة الله، تأتي إليك بركات الله.
"مِن ثمر فم الإنسان يشبع بطنه. من غلّة شفتيه يشبع" (أمثال 20:18).
الخلاص، البركة، النجاح، الانتصار والفرحة كلها موعودة في كلمة الله. من يؤمن بالوعد ويعترف به بفمه، يحصل عليه.

توقيع » Mary Naeem
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللسان, الموت, والحياة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع
قوة الصليب على الموت والحياة
الموت والحياة
قوة الصليب على الموت والحياة
الموت والحياة
بين الموت والحياة


الساعة الآن 01:28 AM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises



SEO by vBSEO 3.6.1